الرافدين مع اطفال وشباب البيت العراقي الآمن

ضمن برنامج كلية الرافدين الجامعة في التواصل المجتمعي وفي اطار تعزيز العلاقات الانسانية نظم قسم ادارة الاعمال وضمن حملة الانشطة التطوعية زيارة ميدانية الى البيت العراقي الآمن الذي يضم عددا من الاطفال والشباب الايتام للوقوف على احتياجاتهم الحياتية وتلبية متطلبات ادامة الحياة , وتم خلال الزيارة تأمين بعض الاحتياجات الضرورية للدار وملابس الاطفال واللقاء مع الاطفال والشباب وراعي هذا المشروع الانساني الاستاذ هشام الذهبي الذي ثمن هذه المبادرة الانسانية لكلية الرافدين الجامعة والالتفاتة الكريمة  التي ستترك اثرا تفاؤليا لدى الشباب والاطفال الايتام وتحقق وتنشر السعادة في نفوسهم