قسم هندسة تقنيات الحاسوب

نبذة عن القسم:

  • يتولى رئاسة القسم الدكتورة ايناس هادي صالح
  • تأسس قسم هندسة تقنيات الحاسوب في العام الدراسي (2005-2006) ويهدف الى اعداد كوادر متخصصة في مجالات شبكات الحاسبات وأنظمة الأتصالات الرقمية وكافة التقنيات الحديثة المرتبطة بهذا الأختصاص, اضافة الى مجالات الكترونيات الحاسبات ونظم السيطرة الألكترونية ومتعلقاتها والألمام بالأنظمة البرمجية وتفاصيل عملها.
  • يقبل في هذا القسم خريجي الدراسة الاعدادية من الفرع العلمي اضافة الى خريجي الدراسة الصناعية من الأقسام المناضرة للأختصاص.
  • مدة الدراسة في القسم اربع سنوات ويتفرع القسم في المرحلة الثالثة الى فرعين: الأول هندسة شبكات اتصالات الحاسوب والثاني هندسة الكترونيات الحاسوب. وضعت مفردات المناهج الدراسية للقسم من قبل لجان مختصة وبما يتوافق مع التقنيات الحديثة في هذا الأختصاص لأعداد كوادر هندسية تقنية قادرة على الأنتاج والتطوير لخدمة البلد.
  • يتكون مجلس القسم من مجموعة من التدريسيين على الملاك الدائم عددهم (17) منهم (6) من حملة شهادة الدكتوراه و(11) من حملة شهادة الماجستير.

كلمة رئيس القسم

   بعد الاطلاع على الواقع التقني والالكتروني في العالم الحديث نجد توسع ملحوظ في استخداماته في قطاعات محتلفة من الحياة تمتاز بأهميتها واثرها الواضح وتزداد هذه الرقعة اتساعاً واهمية بمرور الوقت لذا بات من المهم التسلح بعناصر ومقومات التكنولوجيا والسعي الى ترك الاثر الملموس والمتناغم مع الاحتياجات المتجددة للناس . يسعى قسمنا الى ترك بصمات واضحة في بلدنا حيث كان ولا زال له العديد من المشاركات في المهرجان السنوي لمشاريع التخرج والذي يهدف الى استعراض منتوجات الطلبة الى سوق العمل ليتم تفعيلها والاستفادة منها . كما يهدف الى خلق روح الحماسة التي تتلائم مع روحية الشباب الواعدة التي تتطلب الرعاية والاهتمام لتظهر ابداعاتها يتم هذا من خلال الرعاية الابوية من لدن كادر القسم والعلاقة الخاصة التي يمتاز بها قسمنا مع ابنائه الطلبة حيث تفتح باب الحوار وبكل صراحة وشفافية بين الطلبة وادارة القسم بما يسمح للاخيرة الاطلاع على احتياجات الطلبة ومعوقات العملية التعليمية وقد اكتسبت هذه العلاقة الثقة بين الطرفين (بين ادارة القسم وكادره التدريسي وبين الطلبة ) . وهذا بالاضافة الى انها عالجت الكثير من حالات لمسناها عبر السنين لمبدعين كانوا بحاجة الى كلمات تشجيع واهتمام لتنطلق ابداعهم العلمي وتتوهج ثقتهم بنفسهم . لايزال الايمان لدينا راسخاً بأن الشعب العراقي يمتلك مواصفات ذهنية خاصة وله قابليات ابداعية متعددة وقد تركت الظروف الصعبة التي مر بها اثراً في تقوية مقاومة لتلك الظروف وازدياد رغبته بالحياة وتحدي المصاعب .هذا الايمان يجدد لدينا الرغبة سنوياً في التوسع يمقترحاتنا لتطويرالقسم .يتوجه قسمنا حالياً لاظهار الطاقات الشبابية وايصالها الى العالمية لتفتح افاقاً اوسع للشباب ولتسمح لهم بالتواصل مع العالم الخارجي والاطلاع على احدث التطورات في التكنولوجيا العالمية ليكونوا مواكبين للحداثة وممثلين لبلدهم وبابهى صورة .وكلنا ثقة ان الايام القادمة ستكون زاخرة بالمفاجاءات المفرحة وابداعات ابنائنا الطلبة .

رؤيا القسم:

يسعى القسم لتأهيل الطلبة في تفرعات قريبة للتخصص العلمي بهدف توسيع فرص العمل المستقبلي للطلبة, وتجري التفرعات بالتنسيق مع الكليات الحكومية التي تمت التوأمه معها وبأشراف مباشر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

كما يسعى القسم للتنسيق مع المؤسسات الحكومية والأهلية في التفاعل العلمي معها لتهيئة ارضية لفرص عمل مستقبلية للطلبة, حيث تمت تهيئة مشاريع التخرج بما يتناسب مع احتياجات مؤسسات الدولة المختلفة وذلك ليتم زج الطالب في سوق العمل ليتعايش بشكل مباشر مع الحياة العملية.

اهداف القسم:

يهدف القسم الى الاتصال بالجهات العالمية ونشر نتاجات الطلبة على الصعيد الداخلي والخارجي بما يخلق الفرص للتواصل مع اوسع عدد من المؤسسات ذات الاختصاص لتهيئة الفرص لرعاية المواهب والابداعات العلمية في القسم.

تتركز الرؤيا في قسمنا الى زج الطلبة في خبرات خارج إطار الجامعة من خلال التفاعل المباشر والتعايش مع مرافق الحياة ومؤسسات الدولة المختلفة، اذ ان هذا التعايش يهيئ البيئة المناسبة لاقتراح الحلول والمشاهدة المباشرة لمعوقات الحياة او معوقات العمل المختلفة وبالتالي السعي في التخفيف من كاهل المواطنين من خلال لمس المشاكل والمعاناة بشكل مباشر.

فرص عمل الخريجين:

خريجي قسم هندسة تقنيات الحاسوب يمكنهم العمل بعد التخرج في عدة مجالات ضمن الاختصاص حيث لتقنيات الحاسوب طلب كبير في كلا القطاعين الخاص والعام، حيث ان خريج القسم يمكنه العمل على السيطرة على المنظومات الكهربائية والالكترونية، تصميم وتنفيذ والسيطرة على شبكات الحاسبات والاتصالات، اعداد وتنفيذ النظم البرمجية، اعداد وتصميم المتحكمات الالكترونية بشتى أنواعها بما يخدم استخدامها.